05202019الاخبار العاجلة :

حتى تسعد هذه المواطنة!! – أ.د. سالم بن أحمد سحاب..

وهذا مواطن يشكو من آلية التعامل مع قضايا السماح بزواج السعودية من غير السعودي، خاصة تلك التي توشك على اللحاق بقطار العنوسة دون خط رجعة. المواطن يشكر أولاً موافقة الملك حفظه الله من حيث المبدأ على إتمام هذا الزواج بعد المرور على محطات أخذ الموافقة من الإمارة أو المحافظة المعنية.

الإشكالية الكبرى أن الموافقة على الزواج بغير السعودي لا تعني بالضرورة الموافقة على منح الإقامة للزوج تلقائياً مما يعني أن على الزوجة السعودية الشروع فورا في اجراءات استكمال عملية استقدام الزوج الحبيب! إنه رفيق العمر الذي لا بد من بذل الغالي والرخيص (لاستقدامه)، فهو في النهاية أب لابن أو ابنة المواطنة الغالية! بمعنى أن بعضه سيكون جزءا من الوطن، وعليه لا بد أن يشعر بشئ من الانتماء لهذا الوطن، بل هو في نظري انتماء كبير لهذا الوطن! صحيح أن الانتماء يتطلب أكثر من ذلك حتى يُترجم إلى مواطنة كاملة، لكن أول الغيث قطرة، ولا مانع من تقويم موضوعي مستمر. لكن في المقابل لا بد أن نقدم شيئاً يسيراً لتنمية هذا الانتماء لا يقل عن ضمان حصوله تلقائيا على إقامة مؤقتة لمدة عامين مثلا يتبعها إقامة دائمة في حال عدم ثبوت ما ينفي هذا الحق البسيط.

ما أجمل أن تصدر الأنظمة متكاملة تتطرق إلى كل جزئية من الموضوع الواحد، بمعنى أن يكون العنوان واضحاً: (زواج غير السعودي من السعودية)، يليه باب إجراءات استكمال شروط الموافقة ثم إجراءات الموافقة، ثم حقوق الزوجة ملحوقة بحقوق الزوج (غير السعودي)، ومنها الإقامة الدائمة طالما استمر زوجاً طيبا أو أباً صالحاً لأبناء من هذه الأم المواطنة، وباب آخر لحقوق الأبناء في مستقبل الأيام..الخ.

هذه حالات إنسانية واضحة لا تتطلب اجتهادات كثيرة، فهي أولا مرتبطة بسعادة مواطنة واستقرار أسرة وراحة مجتمع. المجتمع هو نسيج متشابك من الأفراد والعلاقات، ومسؤولية كل منا العمل على إسعاد هؤلاء الأفراد، وعلى تقوية هذه العلاقات حتى يعم الخير وتطمئن النفوس وتسعد القلوب.

المصدر

ما التالي ؟

مواضيع مشابهة

رد واحد على "حتى تسعد هذه المواطنة!! – أ.د. سالم بن أحمد سحاب.."

  1. يقول الشمري:

    اين هي البطاقة الخاصة لابناء المواطنات الم يقولوا ان سوف تطبق لائحة تنظيم الزواج وان يصرف لابناء المواطنات بطاقات خاصة مدة خمس سنوات بلا كفيل وتكون لها فعالية بالتعامل لحاملها كمواطن اين ذالكككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككك

التخطي إلى شريط الأدوات